موقع كفربو
لمة أهل البلد والمغتربين

بيان من القيادة القطرية لحزب البعث العربي الإشتراكي بمناسبة ذكرى تشرين التحريرية

22

في الذكرى الرابعة و الأربعين لملحمة تشرين التحريرية

إن أول ما تتطلبه ذكرى حرب تشرين التحريرية وقفة إجلال و إكبار إلى روح بطل التشرينين القائد المؤسس حافظ الأسد، المناضل الوطني و القومي التاريخي الذي جعل من تشرين واقعاً عربياً بعد أن كان مجرد أمنية بعيدة المنال في نفوس أبناء الأمة الشرفاء.

 و لا شك في أن الذكرى السنوية محطة للتبصر و المراجعة، و التأكيد على ثوابت شعبنا وتقاليده الكفاحية التي أضحت عنوانا لسورية في المراحل كلها.

إن استلهام دروس تشرين يكتسب أهمية خاصة في هذه المرحلة، لان الشعب العربي السوري يصنع اليوم مرحلة كفاحية على الدرب نفسه درب الوطنية و العروبة والاستقلال الناجز..

لقد جاء نصر تشرين محطة مفصلية في مسيرة هذا الشعب العربي السوري العظيم محطة أكدت أن المعارك من اجل جلاء المستعمر العثماني بداية القرن العشرين و المستعمر الفرنسي منتصفه هي تعبير عن جوهر الشعب العربي السوري، فهو شعب لا يقبل الضيم ولا الظلم، شعب يدافع عن كرامته استقلاله و عروبته بكل ما أوتي من قوة.

واليوم يستمر هذا الشعب في تقاليده الكفاحية واقفاً متصدياً لأعتى حرب عرفها التاريخ وأكثرها وحشية و تدميراً، يقوده قائد يتمثل في شخصيته قيم هذا الشعب و جوهره الكفاحي، قائد يتحلى بالحكمة و الشجاعة في إدارة صمودٍ ظن الكثيرون انه مستحيل فإذ به يتحول إلى واقع و نصر يليق بهذا الشعب العظيم و جيشه و قائده.

إن حزب البعث العربي الاشتراكي إذ يحيي ذكرى تشرين التحرير، يتوجه بأسمى آيات الإجلال و الإكبار إلى روح القائد المؤسس حافظ الأسد، و إلى أرواح شهداء تشرين و شهداء معركتنا المفصلية اليوم ضد الإرهاب و صانعيه، قوى الاستعمار الجديد و الصهيونية وتابعيهم التكفيريين الوهابيين…

و إلى نصر قريب مؤزر يستكمل نصر تشرين على طريق العزة و الكرامة..

دمشق في 06/10/2017

القيادة القطرية

Comments
Loading...
error: Content is protected !!
التخطي إلى شريط الأدوات