موقع كفربو
لمة أهل البلد والمغتربين

رسالة عتاب من قدس الأب غفرائيل شموط للبلدة

258

رسالة عتاب إلى بلدتي كفربو الحبيبة:
زمن طعن قلبي بسكاكين حزن هزّت كياني..
نشهد كل يوم المخالفات الادارية والكنسية والروحية من قبل الاداريين و المسؤولين عن سلامة القرية التي أصبحت رمزا للمخالفات والوساطات..

لقد فقدت قريتي روح الأخوة.
لأي مستوى من التحضر وصلنا، أين تكافلنا وتآزرنا؟ أين المحبة التي جمعتنا؟ أين الألفة والمودة؟؟؟؟
بحثت طويلاً عن بلدٍ آمن كان يدعي أم النور ولكن وأسفاه قد عثرت على غابة مليئة بالوحوش، غابة يأكل بها القوي الضعيف، وما أكثر الوحوش المسلطة على رقابنا وعلى حياتنا كأنها سيوف تقطع أجسادنا إلى أجزاء صغيرة وتتلذذ بها.

فتشت عن إجابة لسؤال طالما راودني دائما: ما السبب الذي يجعل اسم بلدنا الحبيب على لسان كل انسان بأخبار تدمي القلب وتملئ العين ببحر من دموع الحيرة والأسف، فلم أجد إجابة سوى تهورنا.. والمحبة التي محيت من بيننا… أين هي بلدتنا التي يُضرب المثل في أخلاقها؟

آه كم أتمنى أن تعود بلدتنا رمزاً للمحبة والخير التي تضيء الطرق المظلمة.. ونتخلى عن الأنانية والرشاوة التي شوهت جمال بلدتنا..

نداءي لكم أيها الشباب لا تجعلوا الأيام تمضي وكأنها لا تمضي، احرصوا على أنفسكم.. نعم عاتبوا أنفسكم يا أبنائي وحاسبوا ضميركم.. انظروا إلى العائلات المظلومة التي غاب عنها الاستقرار والأمان وتربع الحزن على عرش قلوبها.

هيا بنا معاً ويداً بيد لنعيش حياة أفضل خالية من الهموم، مليئة بالحب والأمان والاستقرار..
لنتشارك أفراحنا معاً .. ولنتقاسم أحزاننا معاً لنكن يداً واحدة روحاُ واحدة جسداً واحداً..
لكم محبتي وثقتي على قدرتكم في محاربة الفساد الذي شوه بلدتنا التي نفتخر بها.

 

 


 

 

Comments
Loading...
error: Content is protected !!
التخطي إلى شريط الأدوات